19.8.13

عجائب هرمون الادرينالين وعلاقته برائحة الخوف لدى الانسان

هل تساءلتم يوما ان كان يوجد رائحة مميزة لجسمنا عندما نشعر بالخوف؟ هل تعرفون ان كان هناك حيوانات تشم رائحة الانسان وتدرك شعوره بالاعتماد على رائحة جسدة؟ وهل تعلم ما علاقة هرمون الادرينلين بكل ذلك؟

ربما تعرض احدنا في يوم من الايام لمواجهة حيوان مفترس او من الزواحف السامة كالعقارب والثعابين وتختلف درجة الخوف والمواجهة من شخص لاخر ولكن الاغلبية في تلك اللحظات يشعرون اثر الخوف والاضطراب بزيادة ضربات القلب وزيادة استهلاك الاكسجين اثناء ضيق التنفس والشعور بزيادة حرارة الجسم وزيادة افراز العرق واتساع حدقة العين مثلا.

 ان المسؤول عن هذه الاعراض هو هرمون يسمى هرمون الادرينالين الذي يفرز من لب الغدة الكظرية التي تقع اعلى الكلية |. ذلك الهرمون الذي يفرز استجابة لاي نوع من انواع الانفعال والضبط النفسي - كالخوف والقلق مثلا- وعندما يفرز هذا الهرمون من الانسان وقت الخوف فانه له رائحه مميزة لا يشمها احد الا الحيوانات التي تكون في مواجهة الانسان ويشعر الانسان بالخوف منها وتكون الحيوانات على علم ودراية اذا كان الانسان يشعر بالخوف منها او لا فتضطر لمواجهته. 

مع الاشارة الى أن الانسان لا يشم رائحة الخوف المنبعثة منه. وتعتبر الكلاب من اكثر الحيوانات التي تشم رائحة الخوف عند الانسان و يصنّف النحل بانه اكثر حشرة قادرة على معرفة و تمييز رائحة الخوف.



0 التعليقات:

إرسال تعليق