26.8.13

قصيدة و اغنية الشاعر والكاتب المسرحي سعيد ملاعب التي تعكس واقع الحياة بلبنان - ما تنغرمي فيي كتير ت ما تكوني مصدومي

كما تعرفون فقد اعتاد اللبنانيّون على تحويل المصيبة الى مصدر للفكاهة. هكذا، مع كلّ حدث سيئ يشهده لبنان، تنطلق التعليقات والصور المركّبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي فتمنح مسحة طرافة، ولو في عزّ المعاناة. من هنا، اختار الشاعر والكاتب المسرحي سعيد ملاعب أن يعبّر عمّا يشهده لبنان من حالة هستيريا عامّة مرتبطة، خصوصاً، بالوضع الأمني، على طريقته، فكتب هذه السطور:

ما تنغرمي فيي كتير
ت ما تكوني مصدومي
يمكن بكرا فجأة طير
بشي سيارة ملغومي

يمكن انزل ت كزدر
ويمرق من حدي موكب
حدا الموكب يفجر
وإختفي من هل كوكب
وبطلع عل الضيعة بكيس
متل لحمي مفرومي
ما تنغرمي فيي كتير
ت ما تكوني مصدومي

يمكن يطلع إنفجار
مطرح ما بدي إمشي
وما رح عزب النجار
حتى يصمملي نعشي
ما بميلي بيلاقوا المنخار
وبالميلي التاني رمشي
وبيحطوني بتلاجي
وبيكتبو ع لقزازي
ملامح مش مفهومي
ما تنغرمي فيي كتير
ت ما تكوني مصدومي

يمكن تخطفني عصابي
وتطالب اهلي ب ديّة
ويلموا من كل صحابي
وما يلموا عشرة بالمية
ويدبحوني بسيف الجهل
ويودوا راسي للأهل
وتبقي بقلبي مرسومي
ما تنغرمي فيي كتير
ت ما تكوني مصدومي

ويمكن يختلفوا شي تنين
ع شي موقف سيارة
ع شي موقف سياسي
بالاسلحة الرشاشي
وانا ومارق بالحارة
يطلع ب راسي ضربين
واتشلقح متل لبسين
لي مدعوس بسيارة
ويعرضوني ع لشاشي
وإتوحد انا والموت
وتبقى البلد مقسومي
ما تنغرمي فيي كتير
ت ما تكوني مصدومي

يمكن مرة طالع كون
ع خط الشام بزاتو
ويطلع عني شي كميون
فلتانين فراماتو
امي يصيبا مس جنون
وبيي يطيرو عقلاتو
ويتظاهروا اصحابي
وتستنكر الحكومي
ويمكن بكرا يصير فلان
رئيس بهيدا المكان
وبنفس الليلي علان
وزير بهيدا المكان
ونتخبى متل لدجاج
من رصاص الابتهاج
وساعاتها لرصاص الطايش
ازا خلا واحد عايش
امو بتكون دعتلو
بليلة قدر محسومي
ما بدي من الدني شي
ماااااااا بدي من الدني شي
بدي موتي مهضومي
بدي موتي مهضومي
بدي موتي ....
مهضومي

0 التعليقات:

إرسال تعليق