30.8.13

قصيدة " جرح الوطن " كتابة نهلا ناصر الدين - لبنان

لمْلِم جراحك يا وطني

وامشي في قرار

فسياسيوك بعد أن مارسوا سياسة الاستحمار

وَلْولوا بأعلى الصوت

وسارعوا إلى الاستنكار

وكأنهم بريئون من سياسة الاستعمار

ولم يتاجروا يوماً بدم لبنان

وأفحلوا في الإتجار

وفي محيطات الدماء لم يقرروا الإبحار

فبئس السياسة وبئس الاستثمار

وبئس دولة صغير ساستها ثرثار

وكبيرهم سمسار

وبئس بلدٍ يحكمه أمراء حربٍ

وبئس القرار

هم من قتل الوطن ونكّل بجثته

سرّاً وجهار

وأوقدوا للفتنة ما استطاعوا من نار

وأذهلوا بقذارة نفوسهم الأبصار

هم من مزّق أوصال الوطن

هم من جرّعنا كأس المِحَن

هم من سجن الوطنية في سجون الإنكار

وجلدوها بسياط التعصّب ليل نهار

ومن تبعيتهم فقط..

يجب أن تطلبوا التوبة والاستغفار

هم وحدهم المجرمون

ولهم فقط يكون الاستنكار

الثامن والرابع عشر من آذار

أحفاد المغول والتتار

فطائر الفينيق أعلن البراءة من هؤلاء..التجار

الذين رقصوا فوق جثة الوطن

وحملوا ذنوبه أسفار

0 التعليقات:

إرسال تعليق