15.9.13

قصيدة جديدة لنهلا ناصر الدين بعنوان "طائر أيلول"

  كطائر أيلول..
يبحث عن مأوى
عاد وحيداً
تائهاً..

لم ولن يلقى في عينيك
مرسى..

لم يلقَ إلّا أوراق الخريف
أوراق الخريف
المتناثرة
على  أطراف الحنين
بعد أن جمع ترياق السنين
وأوجاع العاشقين
في زجاجة الشكوى
ورماها..

رماها خلف كوابيس الهوى
...

لم تجفف حرارة الصيف
دموعه
لم تكفّر ذنوبه
ولم ترحم ارتجاف ضلوعه
فلملم ذكرياته
وعاد وحيداً
شارداً..

في محيطات الصمت
والخذلان
رمت به أمواج الحنين
بعيداَ
هناك..

على شواطئ النسيان
حيث ماتت الشمس
ودُفِن القمر
ووُلِد الثعبان

1 التعليقات:

إرسال تعليق