27.12.16

كانون الأول ما بين الجفاف والواقع - وحالة الطقس في ليلة راس السنة 2016

نعرض لكم تحليل Tamer Ali (محلل في جروب رواد الطقس في بلاد الشام على الفايسبوك) عن حالة طقس بلاد الشام في شهر كانون الاول 2016 ورؤيته لحالة الطقس ليلة راس السنة وفق تحليله للخرائط الجوية.

*خابت توقعات أكبر مراصد التوقعات الجوية بخصوص شهر كانون أول ، حيث رزقنا الله بالنعم الكثيرة والوفيرة .

** في هذا الشهر شهد اكثر من 200 يوما فيه تساقطات مطرية ، ساهمت بشكل كبير في محو صورة الخريف الجاف ، وهذه أكبر نعمة من الله علينا والحمد لله .

** ما زلنا بحمد الله في نطاق النشاط الممتد ، قد تتغير تفاصيله و معطياته ، لكنه بحول الله مستمر الى أمد غير منظور .

** صرعتنا مواقع الطقس ومنذ بداية الموسم بظاهرة النينا ، وخرج علينا منظرو الطقس بالقول ان هذه الظاهرة سيكون لها أثر سلبي على منطقتنا ،وها هو كانون الاول يدحض كل أقوالهم بفضل الله. 

********************************** 

سأتتبع معكم الامور التالية : 
1- مع بداية نشاط المنطقة طقسيا ، لم تكن تلك المواقع تملك حيثيات الحالات ، فكانت توقعاتهم تظهر فقط قبيل الحالة بيومين فقط ، وتبدا الماكينة الاعلامية بترويج توقعاتهم 

2- من يتابع تلك المواقع ويطلع على توقعاتهم التي تنشر تباعا لعشرة ايام ، يدرك انهم وفي كل حالة ماطرة تأثرنا بها ، يضعون بعدها 9 ايام جفاف ، ومع قدوم الحالة التالية يضعون توقعات جديدة بنفس الطريقة توقعات المطر لذات اليوم وباقي الايام التسعة جفاف 

3- بمعنى انهم لا يطلعون الناس الا على توقعات منظورة على بعد يوم او يومين ، وهنا بالتأكيد سيحصلون على العلامة الكاملة في التوقع بلا أخطاء ، لكن ماذا عن توقعاتهم لعشر ايام ، والتي لا يعلنون عنها ويكتفون بنشرها على استحياء في زاوية جانبية ، فلو ثبتت تلك الزاوية عندهم لكنا نعيش الان في صحراء 

4- المشكلة الاكبر ان بعض منا يسوق لهم بطريقة مجنونة ، ويدافع عنهم كأنه يدافع عن كرامته ، ونتفاجأ أحيانا بأن هؤلاء يتفاخرون بأن لا ثلوج ولا عواصف ، وان موقعهم الذي ينتمون له لم ينشر شيئا بهذا الخصوص ، 

5- حاليا هذه المواقع تضع يوم الثلاثاء ( اليوم ) ماطر ،وباقي التسعة ايام جافة ، وهذا هو منوالهم وعادتهم 

6- تتبعوا يوما بيوم كيف سيغيرون ، ولن يعلنوا عن اي حالة الا قبيل حدوثها ب 488 ساعة فقط ، حيث يضمنون الدقة فلا يقعون في اللوم 

**************************************

ملامح الأيام القادمة ( الاربعاء 28 كانون اول إلى الاثنين 2 كانون ثاني )

1- مع انحسار منخفض الثلاثاء ( نظرة على مستجدات المعطيات ) : 

** مرتفع اوزوري يجثم غرب اوروبا وجنوبها الغربي منذ فترة طويلة ، ساهم في نشاط الطقس شرق اوروبا وجنوبها الشرقي ومنطقتنا 

** هذا المرتفع سيكون له اثر قوي على نزول قطبي قوة في منطقة الشرق ، هذا النزول متوقع ان يكون على 3 دفعات حاليا 

** الدفعة الاولى ستبدأ يوم الخميس ، اي بعد 48 ساعة ، وللاسف معطياته سلبية على

*******************************************

المنطقة ، حيث ستكون البرودة متركزة حول جزيرة كريت وشرق ليبيا وشمال غرب مصر ، التأثير على المنطقة سيكون محدودا ، ربما زخات مطر يوم الخميس وصباح الجمعة 

** الدفعة الثانية وتبدأ من مساء الجمعة وصباح السبت ، أي بعد 72 ساعة او 84 ساعة : 

*************************************************
معطيات الحالة تفيد ان الكتلة القطبية تحاول التماسك بعبورها جزيرة قبرص ويتشكل منخفض جوي جنوب قبرص ، يتداخل مع منخفض البحرالاحمر 

(( الحالة معقدة جدا من حيث قيم التبريد ونسبة الرطوبة ، ولكن الافضلية في التأثير والهطولات سيكون لمناطق جنوب بلاد الشام عموما جنوب سوريا واجزاء من لبنان والاردن وفلسطين وشمال مصر )))

لا تفاصيل حاليا حول خصائصها ولا نتائجها ، لكن سيكون الطقس باردا جدا من حيث الحرارة والله اعلم بدءا من مساء الجمعة 30 كانون أول و يوم السبت 31 كانون اول والاحد 1 كانون الثاني ،

** طريقة ومسار النزول القطبي يوم الخميس بعثر كل التوقعات الماضية ، ودخلنا حاليا في مرحلة توقعات جديدة الى الان غير محددة المعالم من ناحية الهطولات 

** طريقة مسار الكتلة كان من الممكن ان تكون افضل ، لكن قدر الله وما شاء فعل ، قد يكون مسارها الجديد يحمل ما لا يتوقعه احد ، نتابعه ونعلمكم بجديده 

** الدفعة الثالثة : ستكون بحول الله يوم الاثنين 2 كانون أول ، وتبدو حالة ارتدادية نتابعها لاحقا 
الحمد لله على نعمة السماء

تحديث يوم 28 ديسمبر 2016 عن الايام القادمة:

1- بخصوص نهاية هذا العام ، وحالة الطقس التي كانت متوقعة قبل اسبوع من الان ، تبعثرت أوراقها ولم تحترق ، بمعنى ان تفاصيلها نتيجة معطيات جديدة ظهرت قبل ايام ، بدات تأخذ طابع ثابت ( قد يكون سلبيا من ناحية فقدان حالة جوية كان يعول معظمنا عليها
2- بعثرة أوراق التوقعات لا تعني بالضرورة ابتعاد النشاط عن المنطقة ، لكنه سيكون بخصائص جديدة وهي خصائص مجهولة حاليا خاصة مساء الجمعة وما يليه
3- البعض يملك مواقع طقس كبيرة ، وفي موقعه لا يتحدث عن اي حالة تبعد اكثر من يومين ، بينما الصفحات الشخصية للراصدين المعتمدين في تلك المواقع تحدثت بما كنا نتحدث عنه قبل اسبوع ، وبامكان الجميع التحقق من صفحاتهم وما كانوا ينشرونه بخصوص الكتلة القطبية وتأثيرها على المنطقة ،
4- النزول القطبي حاليا على مشارف اليونان وجزيرة كريت
5- يتحرك بدءا من مساء الجمعة شرقا
6- من خلال معرفتنا بماهية التوقع والية عمل الارصاد ، ندرك ان الحالة اصبحت واضحة من الان الى مساء الجمعة ، حيث الاجواء مستقرة نسبيا خاصة في الاردن وفلسطين
7- لذا نصدق التوقعات التي تخرج عن تلك المواقع بخصوص الاستقرار والغبار ،
8- لكني على يقين بأن ما بعد مساء الجمعة متغير ولن يستقر على توقع معين حاليا نتيجة الامور التالية : 

** بعد تحرك النزول مساء الجمعة شرقا ناحية جزيرة قبرص ، قد ينفصل مؤقتا عن الكتلة الام ، بحيث يتشكل محور منخفض جوي بارد بتأثيرات قطبية
** حركة المنخفض حاليا وفق المعطيات لا تتخذ وجهة معينة محددة فهي معقدة من ناحية التنبؤ ، فهو اشبه بالمنخفض الدوار الذي يدور حول نفسه في المنطقة الواقعة بين السواحل الغربية لبلاد الشام وجزيرة قبرص وجنوب تركيا وشمال مصر
** هذه الحركة وفق ما تظهره المعطيات ناتج عن ضعف عام على الاوزوري غربا ، والاهم هو ظهور مرتفع من الشرق يجعل هذه الكتلة محصورة في منطقتها لوقت اعادة التحامها مع الكتلة الام مجددا
** خلال السنوات الماضية حدثت امور مشابهة في مناطق متعددة من العالم ، ومن خلال دراسة مثل هذه الحالات ، نستنتج ان جمبع المناطق المحيطة بهذا النزول المغلق قد تحظى به في حال اي تغير بسيط على اي من عناصر الضغط المحيطة ،
** زيادة قوة مرتفع الشرق قد يؤدي الى انزياحها غربا الى وسط المتوسط ، مع ضعف اضافي للاوزوري غربا
** ضعف مرتفع الشرق وابتعاد التيار النفاث ، وزيادة طفيفة على قوة الاوزوري قد تدفعه نحو الشرق 

9- الحالة لا تبعد عنا سوى 600 ساعة ( مساء الجمعة ) ، وهي فترة قريبة نوعا ما ، لكن خصائص هذه الحالات لا تثبت الا قبيل حدوثها ب 48 ساعة حيث تظهر ملامح ثباتها بوضوح ، بمعنى ان معطيات هذا المساء ووهذه الليلة سيكون لها القول الحاسم بخصوص التوقعات للفترة ما بين مساء الجمعة حتى الاثنين .
10- صحيح أننا في مفهوم الحساب قد خسرنا حالة كان من الممكن ان تكون متكاملة ، لكن هي مشيئة الله ، خسرنا حالة وكسبنا طوال شهر 12 حالات ماطرة كثيرة لم يكن اكثر المتفائلين يتوقعها .

نحن موقع للهواة ، عملنا يختلف عن عمل المواقع المتخصصة ، نقوم باطلاع المتابعين على حالات بعيدة نسبيا قد تبعد عنا اسبوع او اكثر ، وهو ما لا تقوم به المواقع المتخصصة ، ونقوم بشرح معطيات الخرائط ، ونعطي توقعات عامة للفترات البعيدة مبنية على جمع معلومات تراكمية متغيرة ، لذا قد يشعر المتابع أننا قليلو الدقة قياسا بالمواقع الخاصة او الرسمية ، وهذا طبيعي فنحن غالبا نتصدى للحالات البعيدة ونتابعها عبر مراحل تطورها ، قد نصيب وقد نخطا بخصوص الحالات البعيدة ، لكننا نرى اننا نقدم ما لا تقدمه مواقع الطقس المتخصصة باطلاع المتابعين على ماهية التوقعات الطقسية لخلق ثقافة طقسية واسعة لدى المتابعين