بدايةً كنت أنا والفريق طالعين بزيارة لأحد الأقبية بحملة نظمناها سوا لمساندة الأطفال والنساء داخل الأقبية طبعا بدعم وجهود شخصية وبمخاطرة تفوق الخيال.. 

تمت الزيارة بنجاح والحمد لله وكنا حابين نعمل زيارة تانية إلا أن الطيارة وقفتنا ورجعنا عالقبو يلي قاعدين فيه وقررنا أنو نصلي العصر جماعة وبعدها نطلع بس للأسف اشتد القصف وبدأ يقرب علينا.. وزعنا ختمة وبدأ كل واحد يقرأ جزؤا..
ولما وصلت لنصف الجزء تقريبا اسمعنا صوت متل الصاعقة نزل فوقنا..
ارتفع صوت بكى الأطفال والنساء.. حاولت جهدي تهدئتهم واجتمعنا كلنا بغرفة وحدة وبدأنا نرتل الأذكار والأدعية..

هدي الوضع وهدينا شي نص ساعة وبعدها بدأ يقرب علينا القصف أكتر وأكتر لحد وصل لعنا عالقبو.. ما بقدر أوصف شعور هي اللحظة.. القصف المدمر فوقنا.. صوت الهدم.. روايح البارود والتراب.. أصوات الأطفال يلي عم تبكي وأصوات النساء يلي عم تدعي لربها..
بهي اللحظة ما بتقدر تميز شي حتى نفسك بتحسها غايبة تماما عن الوعي..
يمكن أكتر تشبيه بينطبق عهاللحظة هو كلمة كأنها القيامة..
حاولت استرجع قواي ورجعت هدي الناس..
يالله سوا رددوا معي.. حسبنا الله ونعم الوكيل.. الله أكبر على من طغى وتجبر.. ونفوض أمرنا إلى الله إن الله بصير بالعباد..
والحمد لله كانت الاستجابة قوية حتى الأطفال صرت اسمع صوتهم عم يعلى أكتر..
الكل أدرك بهي اللحظات أنو المنجي الوحيد والسند الوحيد هو رب العالمين..
كل أم مجمعة ولادها حوليها وعم تردد وكل طفل متمسك بأمو وعم يردد.. يا رب مالنا غيرك..
طبعاً أثناء الترديد ما وقفت القذائف والصواريخ علينا وبركز عالقبو يلي قاعدين فيه.. وكل ما يعلى صوت القصف يعلى صوت الالتجاء أكتر..
قرأنا كل شي.. سورة ياسين.. السبع المنجيات.. ادعية.. وكل شي اذكار وصلتنا عن الرسول..
وكل هاد الوقت عالعتمة مو قدرانين نشغل فيها ضو قداحة حتى ما ترصدوا الاستطلاع وتعطي اشارة عالمكان..

كنا مجتمعين حوالي 300 شخص بغرفة 4*3 أمتار.. ما بعرف إذا بتقدروا تتخيلوا كيف قاعد هيك عدد بهيك غرفة بس المهم كنا كذلك..!!
هدي القصف فاعتقدنا للحظة أنو انتهى كل شي والطيار تعب فقرر يعمل استراحة بس خيب ظننا لأن المجرم مو بس ما بيتعب من قتل الناس وتخويفهم كمان بيستلذ بهاد الشي..!!

فجأة بتغور الطيارة وبينزل صاروخ جديد.. 
بهي اللحظة الكل انهار وانا من بينهم.. 
صدقوني وقعت عالأرض وما عاد اقدرت وقفت.. 
اتذكرت أختي قعدت بحدها وحضنا بعض قلبي على قلبها و خدي على خدها وصرنا نبكي.. اجتمعوا الدمعتين بدمعة وحدة.. 
اتذكرت وقتها ليش كنا نشوف العالم حاضنة بعضها لما يطالعوهم من تحت الأنقاض..!!

كان في ولد صغير عمرو سنتين بحدنا طالعوا من تحت الهدم وجابوا بدون أمو وأبوه..
حملتوا وحضنتوا حتى نام وهو عم يسأل وينوا بابا..وينها ماما.. 
ما بعرف إذا بتصدقوا أنو ما كان في مكان يتمدد الولد بحدي فقررت ابقى حاملتوا طول الوقت.. 
حسيت بوقتها بشعور الأمومة رغم إني ماني متزوجة.. 
اتذكرت أمو وأبوه.. يا ترى أديه هلأ مشغول بالهم عليه وما بيعرفوا مصيروا عايش أو ميت.. هي إذا كانو هني عايشين..!!

في موقف كتيير أثر فيني.. 
3 اطفال حوالي أمهم.. واحد منهم صار يبكي ويقلها لأموا جوعان بدي آكل.. وفجأة سكت.. ضوّت عليه أمو بالقداحة لاقتوا نايم.. صارت تبكي الأم.. صارت تبكي عن عجزها وعجز العالم كلوا.. صارت تبكي عالانسانية يلي ماتت بقلوب العالم.. صارت تبكي عالخذلان. عالوعود الكاذبة.. عن كل ام متلها وعن كل طفل متل ابنها..!! 
ما بعرف كيف استجمعت قواي واخدت القداحة وبدأت دورلوا على شي ياكلوا.. لاقيت كيس رز مطبوخ جبتلها ياه و صارت تطعمي ولادها.. 
يلي اثر فيني اكتر شي ابنها الصغير.. سألها.. ماما ليش ما عم تاكلي؟؟ 
قالتلوا ماما لأني مالي جوعانة.. 
قلها ما باكل لتاكلي.. 
بتعرفوا أديه عمرو هاد الولد؟؟ 3 سنين..

بعد ما اهدينا شوي.. اسمعنا صوت من عند الرجال عم يقول.. معنا شهيد وجريح.. كيف بدنا نطالعهم والاستطلاع بالسما.. 
رد عليه واحد.. خليهم للصبح.. 
تخيلوا.. الجريح بدو يبقى يعاني للصبح حتى يقدر يروح على مكان يتعالج فيه هي اذا باقي مكان لأن معظم المشافي خرجت عن الخدمة..!!

بقينا هيك طول الليل.. نايمين على بعض.. واحد على كتف التاني.. وأطفال على أقدام أمهم.. عم نسند بعض.. عم نواسي بعض.. عم نخفف على بعض المأساة.. 
أكيد بهي الفترة نفسها بمكان اخر من العالم.. في ناس عم تحتفل بعيد ميلاد ابنها وناس عم تحتفل بعيد زواجها وناس عم تاكل بأفخم المطاعم.. وناس نايمة بأريح الفنادق.. وناس.. وناس.. 
ا#حتفلوا_بهدوء بس لا تسمعونا ضجيج احتفالاتكم.. 
#كلوا_بهدوء.. بس لا تسمعوا أطفالنا أصوات الصحون والملاعق.. 
#ناموا_بهدوء.. بس لا تسمعونا شخيركم.. 
#اعملوا_أي_شي_بتحبوا.. بس لا تنسوا أنو في ناس هون مو قدرانة لا تحتفل ولا تاكل ولا تنام ولا تعمل أي شي.. 
وإذا ما نسيتوا كل هاد الشي لا تنسوا كمان تدعولهم عسى الله يخفف عنكم المسؤولية وعنهم البلاء..!!!

#الغوطة_الشرقية

إرسال تعليق

 
Top